Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Publié par Coup Pour Coup 31

 

بيان الدعوة للتضامن مع فلسطين والأسير جورج عبدالله

"النكبة: 15 أيار 1948- 15 أيار 2012
مصادرة أرض فلسطين وإبادة شعبها
التجمع في ساحة كابيتول، في السادسة من مساء الأربعاء في 15 أيار.

الرابع عشر من أيار 1948 يوم تأسيس الدولة الإسرائيلية، ولكن يوم الخامس عشر من أيار بالنسبة للفلسطينيين هو يوم النكبة، ذكرى الكارثة
إن الفكرة الأولية القائلة أن فلسطين كانت "أرضاً بلا شعب لشعب بلا أرض" شكلت أكبر كذبة في التاريخ، واستُخدمت لتبرير السياسة الصهيونية الاستعمارية التي تم الشروع بها منذ مطلع القرن العشرين بمشاركة البلدان الغربية.
النكبة هي أولاً ذلك التدمير الحاصل بين العام 1947 و1949 للمدن الفلسطينية المزدهرة ولأكثر من خمسماية قرية، أشهرها مجزرة دير ياسين التي أبيد جميع سكانها من جانب القوات الصهيونية عام 1948.
والنكبة ثانياً سلسلة سرقة الأراضي والمجازر بحق السكان والنهب والجرائم ضد الإنسانية وعمليات التهجير التي لحقت بحوالي ثمانماية ألف فلسطيني دون أن يتم حتى الآن الاعتراف بحقهم الفعلي بالعودة، وهم ينتظرون منذ أكثر من 64 عاماً العودة إلى منازلهم.
والنكبة ما تزال مستمرة في أيامنا هذه: تستمر عمليات سرقة الأرض والمياه، واستعمار الضفة والقدس الشرقة يأكل المزيد من الأراضي، والفلسطينيون يعانون يومياً التصفية العرقية والتمييز، ووتزداد بشكل كبير عمليات القمع والاعتقال التعسفي، وقطاع غزة يعيش حصاراً إجرامياً خانقاً منذ العام 2007، وما ذلك إلاّ لأن هدف السياسة الإسرائيلية هو إبادة الشعب الفلسطيني.
بيد أن المقاومة الفلسطينية مستمرة منذ أكثر من 64 عاماً: فالشعب الفلسطيني صامد دوماً ويقاوم بكرامة وشجاعة آلة الحرب الاستعمارية الهائلة ويعمل على تدميرها.
وثمة أكثر من ألف سجين سياسي فلسطيني مضرب عن الطعام منذ 17 نيسان في الزنازين الإسرائيلية، وهم يدينون أساليب التعذيب ويناضلون للحصول على حرياتهم الأساسية
وجورج عبدالله، المناضل اللبناني المناهض للصهيونية والإمبريالية لم يتنكر يوماً لمبادئه، ما يزال مسجوناً منذ 28 عاماً في الزنازين الفرنسية. من حق جورج الحصول على الحرية منذ العام 1999، ولقد تقدم بطلبه الثامن للحصول على الإفراج المشروط، وهو اليوم في سجن فرين حيث يخضع لاختبارات تقويم مدى "خطورته"!!! إن حصوله على الحرية لا يتأمن بغير التضامن المنظم معه والضغط على الدولة الفرنسية التي تحتفظ به كرهينة.
تضامنوا مع الشعب الفلسطيني! عاشت فلسطين!
الحرية للأسرى الفلسطينيين!
الحرية فوراً لجورج عبدالله!"
وقعت على هذا البيان القوى الآتية:
Signataires : AGET- FSE, BDS-France 31, Collectif Palestine Libre, Coup Pour Coup 31, Dechoukaj, OCML-VP Toulouse, Secours Rouge Arabe, Stop Apartheid

 

Nakba

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :